في البيان الختامي الذي صدر عن الهيئتين الوزاريتين الروسية- السورية المشتركة وحسب وكالة سانا..

إن عودة اللاجئين هي أولوية بالنسبة ...للحكومة السورية " كذا فتأمل"

وحسب البيان الختامي نفسه فقد اتفق ممثلو الهيئتين على أن " دول الغرب" هي من تمنع عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم !!

وفي الأخبار الأخيرة بعد خبر العثور على جثة لاجئ سوري مجهول الهوية على الحدود البيلاوية- البولندية، خبر وفاة طفل رضيع هناك. ربما ممثلو الهيئتين، الذين وقعوا على البيان الختامي، أو لعلهم صدروه بلا توقيع، لم يتابعوا الأخبار ..

ولم يتابعوا أيضا التقارير الأمنية والتنموية الدولية، أن سورية " الشام" باتت واحدة من خمس دول، هي الأسوأ مكانا للعيش في العالم " خوفا وجوعا "!!

تابع القراءة