القنوات الفضائية ، التي سخّرها أصحابها للرقص ، والغناء ، والطرب ، والعبث ، وإضاعة أوقات الناس ، وإفساد أخلاقهم وضمائرهم ، وإضاعة أموالهم ..

1) هل تنفع أصحابها ، في الصراعات الحامية ، والجادّة ، والهامّة ، والتي تحدّد مصائر الأوطان والشعوب ، والأحزاب والجماعات .. على اختلاف أنواعها ، ومِللها ، ونِحلها ، وتوجّهاتها العقدية ، والفكرية ، والسياسية ..!؟

في الصراع الشامل بين الأمّة وأعدائها : سياسياً ، إعلامياً ، عسكرياً، أمنياً، اقتصادياً، عقَدياً ، خلـقياً ..!

في الصراع الداخلي ، بين الحكومات المستبدّة ، والمعارضات ..!

في الصراع السياسي ، والفكري ، والإعلامي..الداخلي، بين الأحزاب والكتل السياسية!

في الصراع بين الأحلاف ، والكتل السياسية ، والفكرية ، والعقَدية.. المتداخلة، محلياً، وإقليمياً ، ودولياً..!

تابع القراءة