د. سماح هدايا

خارطة سوريا الجغرافيّة السياسيّة متحرّكة كزلزال...الروس يفشلون في تحقيق مبتغاهم الذي أعلنوا عنه وحددوا له زمنا قصيرا. قوى الثورة السوريّة العسكريّة تحرز تقدّما ميدانيا مهما في جبهات حسّاسة، وتتراجع في جبهات أخرى. أماكن تسقط بيد تنظيمات انفصالية مدعومة من النظام وغرف عسكريّة دوليّة، وأماكن جديدة تتحرر من سيطرة النظام...في حين تخفق خارطة الخطاب السياسي والمعنوي لدى أطياف واسعة من السوريين المناهضين لنظام بشار الإرهابي، في تقديم رؤية منطقية منهجية وأخلاقية مبدأيّة، متواكبة مع الحدث والواقع، بعد تجارب خمس سنوات، سواء في التعاطي مع الإنجازات الإيجابيّة في المعركة السوريّة، كالتّحرير ، أو في التّعامل مع الإخفاقات والخسائر وويلات الحرب والنزاع، وتتأخّر في إدراك حقيقة المهمة الوطنيّة الصارمة، التي تحتمم على الفرد والجماعة والمجتمع القيام بمسؤوليات والتزامات مصيرية أكبر من طموحات شخصية أو جماعاتية أو حزبيّة أو عصبويّة. صحيح أن الحرب التي يخوضها نظام بشار وحلفاؤه بدعم دولي شرسة وتنفّذ اتفاقات سريّة ومخططا عدوانيّا تتضح صورته يوما بعد يوم، لكنْ، هناك حالة من الضّعف منتشرة في ذهنيّة الحراك السوري داخل المعارضة السوريّة وخارجها، لا تقتصر على الخطاب السياسي وقادته، بل تضم أصواتا متنوّعة للسوريين المتشابهين أخلاقيا وسياسيا وفكريا واجتماعيا، والمختلفين والمتباينين والمتناقضين، تتحمّل جزءا من مسؤولية هذه الحرب.

 الحقيقة أن في المشهد السوري تناقضات وإشكاليّات كثيرة ناجمة عن التراكمات التاريخيّة الانهزاميّة لممارسات نظام الاستبداد والفساد والتمييز الطائفي والمناطقي، الذي أنتج الخوف والقهر والنفاق والاسترقاق، ونجح في تجميد مفاهيم الاستقامة ؛ من إنصاف وعدل ونزاهة وصدق و أمانة ، واشتغل، عوضا عنها، بمنظومة فساد و تخلّف وقهر، حتى استفحلت الداءات الاجتماعيّة، وشوّهت أداء الأفراد والجماعات والمؤسسات وأسست لمفاهيم الفرقة والانقسام. فليس كل من هرب من نظام بشار، أو داعش، أو غيرهما، وعمل في صفوف المعارضة والثورة، يمثّل موقفا نبيلا ورأيا ثوريا، ويجسّد إرادة شجاعة، أو يحمل فكره الوفاء لمغزى وطني أو أخلاقي مناهض للفساد والاستبداد والتبعية والعمالة. هناك خللل وخلخلة في الواقع السوري العام. والواضح الجلي أنّ تضحيات الشعب السوري وبطولاته في مكافحة العدوان الشرس والطغيان، أكبر بكثير من تنظير مثقفيه وتخطيط قادته وخطاب إعلامه.

تابع القراءة