الإسْلامُ دِينُ الفطْرَةِ

د. حامد بن أحمد الرفاعي

الإسلامُ يتقاطعُ مع كثيرٍ من إيجابيات الفكر والنظم البَشريَّةِ لأنَّه دينُ الفطرة ..ولأنَّه الدينُ الرَبَّانيُّ الأكمَلُ الأتَّمُ الأجَّلُ ..لا يَصحُ أنْ يُنسبَ إلى ما هو دُونِه مثل (الديمُقراطيَّة أو غيرها) .. والأصَّحُ أنْ يُنسبَ كُلُّ إيجابي قَطعيُّ الحقيقةِ إليه .. ومن يخالف ذلك فليراجع نواقض الإسلام.