الأستاذ الداعية المربي عبد الكريم حسن حمودي

عمر العبسو

homadi992.jpg

( ١٩٥٥م - 2020م)

هو الأستاذ الداعية المربي، والكاتب المخرج الصحفي والمصمم الفني عبد الكريم حسن صالح حمودي من أبناء الدعوة الإسلامية الراشدة في سورية، عاش حياته غريباً ومات غريباً، فطوبى للغرباء.

الولادة، والنشأة:

وهو من مواليد بلدة بداما في ريف إدلب في سورية في 29 / 1 / 1955م.

ولد عبد الكريم حسن حمودي في 29/1/1955 في بلدة بداما التابعة لمنطقة جسر الشغور في ادلب، ونشأ ضمن عائلة إسلامية محافظة مثله كمثل جميع من ينشأ في البلدات الصغيرة همّه مساعدة والديه والتعليم، وعمل أثناء طفولته حتى ريعان شبابه مع والده وإخوته في الزراعة.

الدراسة، والتكوين:

درس مرحلة التعليم الابتدائية والمتوسطة في بلدته.

وحينما وصل للمرحلة الثانوية انتقل إلى محافظة حلب متابعاً دراسته وانتسب إلى جماعة الإخوان المسلمون، وهو طالب عام 1971م.

وبعدها دخل كلية العلوم في جامعة حلب قسم الرياضيات.

خروجه من سوريا ووقف تعليمه:

وبعد حادثة المدفعية عام 1979 ترك دراسته الجامعية في حلب، وانتقل إلى مدينة عمان في الأردن، وعمل خلالها مراسلاً للإخوان المسلمين، ثم تزوج من ابنة الدكتور عبد الله الطنطاوي عام 1981 ممتهناً الصحافة والإعلام وظيفة له، بعد ذلك انتقل إلى بغداد عام 1984، وأكمل دراسته هناك في الجامعة المستنصرية، وتخرج من كلية العلوم عام 1986 بكالوريوس من قسم الرياضيات، وكان لديه حينها من الأولاد اثنان، ومن البنات اثنتين.

مكث في العراق لما يقارب الخمس سنوات مستمراً عمله في الإعلام، ثم غادر إلى الأردن في أواسط عام 1989 ليعمل في المكتب الإعلامي التابع للجماعة، وفي الوقت نفسه مديراً لتحرير مجلة فلسطين المسلمة التي كانت تصدر من هناك، وبدأ في الكتابة في الصحف والمجلات.

أعماله، ومسؤولياته:

كتب في العديد من المجلات والصحف ونشر في مجالات متعددة تنوعت ما بين المقالات السياسية والدراسات الاقتصادية، والحوارات الصحفية، وحتى بالمواضيع الاجتماعية، ولم يغفل عن دور تنشئة الأطفال، فاهتم بأدب الأطفال وكتابة بعض القصص القصيرة المصورة، كما قام بكتابة برنامج إذاعي ديني من ثلاثين حلقة مدة كل حلقة خمسة عشر دقيقة أطلق عليه "هذا الرجل.. أحبه".

ترأس مكتب الإعلام في جماعة الإخوان المسلمين منذ عام 2006 وحتى نهايات العام 2010 أنشأ خلالها موقعاً إلكترونياً للجماعة وزوده بالمواد الإعلامية الدراسات السياسية طوال المدة.

تعرض خلال هذه المدة إلى جلطة دماغية في العام 2008 لكنها لم تدعه يتقاعس عن عمله بل استمر بالعمل والكتابة حتى العام 2019.

المجلات التي كتب ونشر فيها:

* قضايا دولية: له ما يزيد عن المئة مقال/ مثال: مخاطر التسوية على الاقتصاد السوري.

* البلاغ: تصعيد الانتفاضة أقرب طريق للسلام.

* المجتمع: التلفزيون سلعة استفزازية.

* الرواد: مجلس التعاون لدول الخليج العربية / توحيد الجزيرة.

* الوعي الاسلامي – ملحق براعم الايمان: رسول كسرى.

* صوت السودان: السودان والنفط.

* الإصلاح: الإغلاق الصهيوني يخنق الاقتصاد.

* فلسطين المسلمة: حوار مع الأديب الفلسطيني محمد السيد.

* الاقتصاد الاسلامي: شركات التأمين الاسلامية

* الأمان: اثيوبيا بين مخالب الفقر والمرض والمجاعة

* الأمة: معركة أنصارية تنسف أسطورة التفوق الإسرائيلي.

* حياتنا: أطفالنا والقاتل الصامت

* اللواء: المسلمة العصرية إلي أين؟

المواقع الالكترونية:

* ميدل ايست أونلاين: واشنطن تحارب المصارف الإسلامية.

* إسلام أونلاين: الجوع طاعون العصر.

* الخليج أونلاين: الاقتصاد التونسي.. بين قلة الموارد وضغط الانفاق.

الصحف:

* القدس العربي: إبعاد الخطة الإسرائيلية لخفض المساعدات الأمريكية.

* العرب: الشرق الأوسط.. على حافة أزمة خطيرة من أزمات الموارد الطبيعية.

* الرأي: الحرب التجارية بين الولايات المتحدة واليابان جزء من صراع النفوذ.

* الشرق: صندوق النقد يتحمل مسؤولية أزمة الاقتصاد العالمي.

* الدستور: أكبر تظاهرة للسينما العربية تتناول قضايا العرب السياسية.

* الزمان: الاقتصاد الاندونيسي.

* السبيل: محادثات الفرصة الأخيرة للسلام في البوسنة

* المسلة: هل اقترب الدم المصري من النهاية؟

* المجد: أسباب سياسية وراء تضخيم احتياطات بحر قزوين.

* الرباط: وجاء دور يهود الهند.

* المستقلة: التضخم يهدد الاقتصاد الأمريكي.

وكالات الأنباء:

* قدس برس: كان يكتب العديد من الدراسات والمقالات الاقتصادية لصالح وكالة أنباء قدس برس ويتم نشر المقالات من خلالها / مثال: الانهيار المالي والاقتصادي في روسيا الاتحادية

قصص قصيرة:

* هي الخلافة هكذا.

* عدلت.. فأمنت.. فنمت

* موعد مع التاريخ

* المقامة الحجرية

* قصص مصورة في ملحق مجلة الوعي الإسلامي (براعم الإيمان) / مثال: من لهذا اليتيم؟

* عدد من مواضيع أدب الأطفال نشر بعضها في مجلة الحياة الكويتية.

كما شارك في العديد من المؤتمرات الاقتصادية والصحافية وندوات الإعلام التي أقيمت في الأردن وقطر وتركيا منها ندوة رؤية 2020 لتطبيقات التقنية الفريدة والمنتدى الإعلامي لتطوير الإعلام ومؤتمر الصحافيين الاقتصاديين للبنك الدولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومؤتمر دافوس.

أخلاقه، وصفاته:

كان يعرف رحمه الله بأنه قليل الكلام كثير العمل ودؤوب، عرف بين أصدقائه بأنه الجندي الصامت، تغلب الحنية عليه حتى تجعل عينه سهلة الدمع من أي موقف، كريم ومعطاء وهادئ، غيور على دينه وشديد التأثر بكتاب الله عز وجل واتخاذه منهاجاً في تربية أبناءه، مجتهد بنى نفسه بنفسه.

حياته الأسرية:

لم يتسنَ له رؤية والديه رحمهم الله بعد أن غادر سوريا سوى والدته التي زارته مرة واحدة في عمان، توفّي والده في عام 1996 وبحسب ما قال إخوته بأن والده كان يقول بأنه سيظل يبكي عليه حتى تبيّض عيناه مثل سيدنا يعقوب عله يرجع، ولكن الله لم يشأ أن يلتقيا أبداً، بينما توفيت والدته في عام 2001 بعد صراع مع المرض.

وهو متزوج من السيدة الفاضلة نازك عبد الله الطنطاوي، وله من الأولاد: ريم وحسن، وأنس، ورنا، وحمزة، ومحمود.

وكان ضمن عائلته التي تتكون من زوجته وستة من الأبناء كان رحمه الله أباً ومعلماً وناصحاً لهم، حاول تعويض غربته عن والديه وأهله بإعطاء أبناءه هذا الحب الكبير، متفاعلاً في المنزل مع الجميع وداعماً دائماً لأي اجتهاد، حرص على تنشئة أبنائه بتسجيلهم كل صيف في مراكز تحفيظ القرآن الكريم، وحثهم على العلم والتعلم دائماً، لم ينشغل عن العائلة أبداً سوى لظروف العمل.

وفاته:

بعد عودته بقليل من صلاة الظهر في الحادي عشر من آذار عام 2020 تعرض لنزيف داخلي في الدماغ أدى إلى دخوله المستشفى، بقي في اليوم الأول لا يتحدث سوى بكلمة الحمد لله ولا يجيب على أحد بغيرها، وحينما سأله أحد أبنائه إذا كان قد صلى صلاة العصر، فأجاب حينها بـ أستغفر الله العظيم، وأتوب إليه، واستمر بالحمد حتى فقد الوعي في مساء اليوم الأول، وبقي في غيبوبة لسبعة أيام حتى وافته المنية فجر يوم الثلاثاء 17/03/2020 رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته.

أصداء الرحيل:

جماعة الإخوان المسلمين في سورية تنعى الأخ والقيادي

السابق عبد الكريم حسن حمودي

22 رجب 1441 هـ - 17 آذار 2020 مـ

بتسليم لقضاء الله وقدره، تنعى جماعة الإخوان

المسلمين في سورية، الأخ عبد الكريم حسن حمودي “أبو

حسن”، الذي وافاه الأجل في دار هجرته بالعاصمة

الأردنية عمان، فجر هذا اليوم الثلاثاء 22 رجب

1441هـ، الموافق 17 آذار 2020م.

والأخ أبو حسن، من مواليد بلدة بداما في جسر الشغور

بمحافظة إدلب عام 1955، قيادي سابق بجماعة

الإخوان المسلمين في سورية، ورئيس لمكتبها الإعلامي

سابقاً.

انتسب إلى الجماعة في حلب وهو في المرحلة الثانوية

وتابع مع الجماعة حتى وفاته.

درس في جامعة حلب مادة الرياضيات، وقبل أدائه لآخر

مادة لتخرجه داهمت المخابرات الجامعة واعتقلت بعض

الأساتذة والطلاب واستطاع الهجرة إلى عمان ١٩٨٠..

سافر إلى العراق وتابع دراسته في جامعة بغداد وتخرج

منها (بكالوريوس رياضيات) ١٩٨١.

عاد إلى عمان وعمل في الإعلام وأصبح صحفيا متمرساً..

واستلم إدارة تحرير مجلة فلسطين المسلمة التي تصدر

في عمان.. وكان يكتب مقالاته في الاقتصاد في خمس

صحف في آن واحد (في عمان والكويت ولندن وقطر

وباكستان) كأي صحفي محترف متميز.

في عام 2006 اختير عضواً في قيادة جماعة الإخوان

المسلمين في سورية ورئيساً لمكتبها الإعلامي حتى عام 2010..

رحل المجاهد العامل في صمت، وقد كان يؤثر الصمت،

ويعشق العمل.. ويشهد من عامله وعمل معه بالخلق

النبيل والثبات النادر، وبالصبر والمصابرة وحسن البلاء،

لا يكاد يضيع شيئاً من الوقت، وهو مواظب على عمله

في دأب وصدق وصمت..

رحل الأستاذ “أبو حسن” وقد ترك عشرات المواقف التي

يُعتٓزُّ بها، والكتابات الاقتصادية والسياسية الرصينة التي

يُعتٓدُّ بها.

رحمه الله تعالى وتقبله في الصالحين، ورفع درجاته في

عليين، وألهم أهله ومحبّيه الصبر والسلوان والتسليم.

وإنا لله وإنا إليه راجعون..

المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين في سورية

22 رجب، 1441هـ

الموافق 17 آذار، 2020م

عامان على رحيل الأخ عبد الكريم حمودي:

كتب صديقه الشاعر يحيى حاج يحيى يقول:

رحل أبو حسن، وقد ترك الذكر الحسن، والاقتداء الحسن !!

الأخ عبد الكريم من شباب منطقتنا جسر الشغور، ومن بلدة بداما التي عرفت السابقين في الدعوة والجهاد، لينضم إلى الكوكبة التي تخرجت في مدرسة كان على رأسها أساتذتنا وقدواتنا في الصبر والمجاهدة ابراهيم عاصي ومحمد الحسناوي ومحمد بشير حلوي وعبد الباسط حلي ..... رحل أبو حسن وهو في مغتربه القديم الجديد عمّان! ليلتحق بالحبيب الأثير عبد الغني يونسو، والمهندس عبد اللطيف يونسو، والأستاذ المربي آحمد عبد الله، والحقوقي العصامي فطين يونسو، وغيرهم ممن صدقوا ماعاهدوا الله عليه !

رحل أبو حسن في صمت، وقد كان يؤثر الصمت، ويعشق العمل ! حتى إنني عندما رأيته أول مرة، تذكرت ما جاء في حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: كلما سمع هيعة طار لها، وما قاله الشاعر: إذا القوم قالوا: مٓن فتى خِلتُ أنني عُنيتُ فلم أكسل ولم أتبلّدِ !

رحل أبو حسن، وطالما ندبه أستاذنا عبد الله الطنطاوي الذي جمعته به الأخوة والمصاهرة لكثير من المهام في وقت واحد !

رحل الجندي الصامت وقد ترك عشرات المواقف التي يُعتٓزُّ بها، والكتابات الاقتصادية والسياسية التي يُعتٓدُّ بها ! وما أكثر الصامتين في دعوة الصادقين ! وما شهدنا - يعلم الله - إلا بما نعرف، ولم نسمح للقلم أن يجري في ساح الهوى والمحبة !؟

فسلامّ عليك أبا حسن وعلى إخوانك الذين تلقاهم اليوم يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم ألّا خوف عليهم ولاهم يحزنون! عظم الله الأجر فيك وبمن فقدنا من إخواننا وأحبابنا! وإنا لله وإنا إلي راجعون!

الثلاثاء ٢٢ رجب ١٤٤١

١٦ / ٣ / ٢٠٢٠

في وداع الراحلين: كذا تقضي الخيول واقفة

الأخ العامل المجاهد عبد الكريم حسن حمودة في ذمة الله

وكتب الأستاذ الداعية زهير سالم يقول:

لقي وجه ربه صباح اليوم في دار هجرته في عمان الموافق الثاني والعشرين من رجب المعظم 1441 – 17 / 3 / 2020م، الأخ العامل المجاهد عبد الكريم حسن حمودة رحمه الله تعالى وتقبله في الصالحين، ورفع درجاته في عليين ..

إيهِ يا أبا حسن …يا أخا الدرب الطويل ..درب الهجرة، ودرب العطاء بلا من ، ودرب الصبر بلا شكوى .

وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم للأنصار:

إنكم ستجدون من بعدي أثرة، فاصبروا حتى تلقوني على الحوض، وعلى حوض رسول الله موعدنا، إن شاء الله، أيها الراحل الحبيب الأريب.

أربعون عاما عمر معرفتي بالأخ أبي حسن، أعوام كان فيها الكثير، فيها المعايشة اليومية، وفيها المتابعة العامة، وفيها التواصل، وفيها الود؛ وحسبك من أخ تعاشره أربعين سنة ثم لا تسمع منه آها ولا إيه، ولا عنه واها ولا ويه ..!! فرحمك الله أيها العامل الصامت بلا من ولا أذى ..

هادئ صامت رزين وديع حييٌ وحي يقظ حاضر عامل بصمت وتضحية ودأب . وكان قد أصيب منذ أعوام بما يستدعي تقاعده، واستراحته، وخلوته بنفسه، والتفافته إلى ما نزل به فأبى؛ إلا أن يلقى الله قائما على عمل، مرابطاً على ثغرة ..وكنت كلما زرته في هذه المرحلة من عمره، وقارنت مقامه على ثغرته مع ضعفه، بحال الخليين، تتنازعني مشاعر الإكبار والإشفاق ، وربما على مثل حالي، لا على الأخ أبي حسن يشفق المشفقون ..

نعم أخي أبا حسن الحبيب ..

فقد وجب الوداع، وحلت ساعة الحقيقة، جعل الله ساعتك هذه ساعة غائب يقدم على أهله، إن شاء الله.

نعم أخي أبا حسن ..

فقد تعلمنا منكم ومن جيل سار على نهجكم أن طريق هذه الدعوة ليس دربا للتسكع، ولا محطات للتثاؤب، وإنما هو طريق الجد والعمل والدأب، طريق من يقال فيه.

” من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً ..”

أما أننا نشهد في هذه الساعة المباركة، التي تنتقل فيها من دار إلى دار، أنك كنت من الذين وفوا وصدقوا وقضوا، نشهد بما علمنا ولا نزكي على مولانا أحداً، ونسأل الله أن يتقبل منك وأن يقبلك وأن يرفع مقامك في عليين ..

نعم أخي أبا حسن ..

نعم أيها الجندي المجهول نعم أيها الراحل الحبيب، يقول في مثله سيدنا عمر ” وما يفعلون بمعرفة عمر بهم ألا يكفي أن يعلم بهم من أكرمهم؟! ”

ويكفيك أيها المجاهد العامل الدؤوب، أن يعلم بك من أكرمك بالخلق النبيل، وبالثبات النادر، وبالصبر والمصابرة وحسن البلاء ..فتقبل الله منك، وغفر لك وأقر عينك بجوار ربك الرحمن الرحيم الملك العدل غفار الذنوب ..

وألقت عصاها، واستقرت بها النوى ..كما قر عينا بالإياب المسافر.

فنم يا أبا حسن بجوار ربك قرير العين إن شاء الله تعالى ..

اللهم اغفر له، وارحمه، وأعل نزله . اللهم إنه وفد عليك فاجعل قراه منك الجنة .

وألحقه بالأحبة محمد وصحبه، محمد وحزبه ..اللهم وارحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه . واغفر ذنوبنا، واستر عيوبنا، واجمعنا في دار رضوانك إخوانا على سرر متقابلين.

اللهم فيك قد هجرنا الأوطان، ولإعلاء كلمتك قد قطعنا علاقتنا بأرحامنا فأمض لنا هجرتنا، وأدم علينا نعمة إخوتنا . واغفر لأخينا الوافد عليكم اليوم يا أرحم الراحمين .

وأحر مشاعر العزاء والمواساة لأسرة الأخ الفقيد ولأنجاله وبناته ولأخينا الحبيب أبي أسامة، عبد الله الطنطاوي، نسيب الأخ أبي حسن.

داعيا الله تعالى أن يسكب السكينة والتسليم في قلوبكم وقلوبنا جميعا إنه سميع مجيب .

وإنا لله وإنا إليه راجعون

ملف خاص بوفاة الأخ عبد الكريم حسن حمودي (أبو حسن) 20 آذار 2020م:

بسم الله الرحمن الرحيم

شكر وامتنان للأحبة المعزّين

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين..

باسمي أنا أخوكم الحزين: عبد الله الطنطاوي، وباسم

أسرة الفقيد العزيز، الشهيد بإذن الله وفضله: عبد الكريم

حمودي، أقدّم شكرنا للإخوة الأحباب الأعزاء: فضيلة

الأخ الكبير المراقب العام، وقيادتنا الحكيمة، ولكل الذين

واسونا برسائلهم الرقيقة، وبمكالماتهم الهاتفية اللطيفة،

وكانوا بالعشرات..

راجين من المولى الكريم أن يمنّ علينا وعليهم وعلى

جماعتنا الكريمة بالفرج القريب، والنصر المبين على

أعدائه أعداء العروبة والإسلام، مدمّري وطننا الحبيب

سورية المكافحة بقوة وإصرار..

وشكر الله لكم أيها الإخوة المجاهدون، ورحم الله

شهداءنا، وفكّ أسرانا، ونصر مجاهدينا، وأعادنا إلى

ديارنا أعزة كراماً..

والحمد لله رب العالمين..

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن والأسى،

ننعى والدي العزيز الحبيب الحاج ((عبد الكريم حسن

حمودي)) ابو حسن.. الذي انتقل الى جوار ربه فجر

اليوم الثلاثاء ١٧/٠٣/٢٠٢٠

هذا وسيشيع جثمانه عند الساعة ١:٣٠ ظهر اليوم الثلاثاء

من مستشفى دار السلام الكائن في الدوار السابع الى

مقبرة سحاب الإسلامية، وستتم الصلاة عليه في مسجد

المقبرة.

ونظرًا للظروف الراهنة، ستقبل التعازي عند المقبرة،

معتبرين ادعيتكم له بالرحمة والمغفرة خير عزاء لنا

بفقدانه، مقدرين للجميع محبتهم ووفاءهم داعين الله عز

وجل ان يحفظهم وان لا يريهم مكروه بعزيز

إن لله ما أخذ، وله ما أعطى

وإنا لله وإنا اليه راجعون

عظم الله أجركم في الفقيد الشهيد بإذن الله الاخ العزيز عبد الكريم أبو حسن ومن تحبون تسميته بأبي سعيد جعله الله من السعداء ورحمه الله وإنا لله وإنا إليه راجعون، رفع الله مقامه في عليين

كان أخاً طيباً رائعاً عاملاً صادقاً نحسبه تقبله في الشهداء المهاجرين الصابرين المجاهدين الصادقين

عزاؤنا لنا ولكم ولأسرته ولكل محبيه

مع خالص الدعاء والحب

د. محمد حوى

السلام عليكم أخي أبا أسامة

رحم الله الأخ أبا الحسن وتقبل الله هجرته وثباته، وعظم الله أجركم وصبركم الله

أحمد موفق زيدان

بسم الله الرحمن الرحيم

( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي * )

صدق الله العظيم

إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى فلتصبروا ولتحتسبوا

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم

إخوتي الأفاضل الأستاذ أبو أسامة الطنطاوي

والأهل والأنجال وجميع الاقارب والإخوة والأصحاب المحترمين

بوفاة المغفور له ان شاء الله تعالى

الاخ المجاهد ( أبو حسن حمودي)، رحمه الله آنسه الله، وغفر له، وأسكنه فسيح جناته.

في الفردوس العلا مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً

و إنا لله وإنا إليه راجعون .

أبو عمار زهران

17-3-2020

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته. وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وجزاك الله خير الجزاء اخي الكريم وبارك بك وحفظك من كل مكروه.

حسان سيد عيسى

أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم وغفر لميتكم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اللهم احشره واقرانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات امين يا رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

محمد قرة محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم وأستاذي الفاضل / أبو أسامة

علمت قبل قليل بوفاة أخينا الحبيب عبد الكريم حمودة أبي حسن

أسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يغسله بالثلج والماء والبرد وأن ينقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأن يجعل مثواه الفردوس الأعلى من الجنة إن شاء الله

وأن يعظم الله أجركم في وفاته وأن يلهمكم وأفراد أسرته الصبر والسلوان وأن يعوض المسلمين خيرا وإنا لله وإنا إليه راجعون

أخوكم أبو عدنان كنو

أستاذنا الكريم الكبير أبو أسامة رعاكم الله ومتعكم بالصحة والعافية..

عظّم الله أجركم وأحسن عزاءكم وغفر لميتكم وجعل مثواه الجنة ورزقكم الصبر الجميل والرضا بقضاء الله تعالى وقدره.

( إنا لله وإنا إليه راجعون )

الشيخ حسن خطاب

ببالغ الأسى والحزن وصلني نبأ وفاة أخينا أبا حسن رفيق دربنا لنحو أربعين سنة عشناها معا في بلاد الهجرة تتقاذفنا الحدود متطلعين إلى عودة كريمة إلى بلدنا الحبيب سورية فخطفك الموت صابرا محتسبا دون أن يتحقق حلم العودة إلى الوطن الذي مزقه نمرود الشام وحلفائه الأوغاد. فرحمة الله عليك أخي الحبيب ضارعين إلى الله تعالى أن يتقبلك في من عنده من الصالحين والشهداء وأن ينزلك أعلى الدرجات.

ولا يسعني وأنا أودع أخي الحبيب إلى مثواه الأخير أن اتقدم بخالص العزاء إلى أخي وأستاذي (أبو أسامة) وإلى جميع الأخوة الذين تشرفت بصحبتهم في بلاد الهجرة وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

محمد فاروق الإمام

الأخ الكريم أبا أسامة حفظه الله ورعاه.

علمنا بنبأ وفاة الاخ الكريم عبد الكريم

نعزيكم بوفاته ونسأل الله العلي القدير أن يتغمده برحمته وأن يدخله فسيح جناته مع الأنبياء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

زهير الخطيب أبو سنان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعظم الله أجركم أخي الحبيب ورحم ميتكم وأحسن عزاءكم

لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده إلى أجل مسمى ...

آلمني نبأ وفاة الأستاذ الداعية عبد الكريم حسن حمودي رحم الله الأخ الراحل وأدخله فسيح الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً ....

عمر العبسو

جزاكم الله كل خير، ورحمك الله وغفر لك يا أخي الحبيب الأريب الطيب أبا حسن، وجمعنا الله عز وجل في الفردوس الأعلى من الجنة.. اللهم آمين.

د. محمد بسام يوسف

أخي الحبيب أبا أسامة حفظك الله ورعاك

عظم الله أجركم ورحم الله صهركم عبد الكريم حمودي رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا

د. محمد رشيد عويد

يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ): سلام عليك في الصالحين حبيبنا أبا حسن وعزاؤنا لكم وهوعزاء مشترك لنا ولكم ولآله: أولاده وبناته وزوجه وأنسبائه وأحبائه وإخوانه   وأسكنه الله الفردوس الأعلى آمين. آمين

محمد السيد

عظم الله أجركم ورحم الله فقيدكم وأجزل مثوبته وأكرم نزله ووسع مدخله وأحسن وفادته وجعله من الأخيار المرزوقين وأعلى مقامه وإنا لله وإنا إليه راجعون

أخوك سعدالدين إبراهيم المصطفى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجركم وغفر لصهركم الغالي الأخ عبد الكريم، وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله له ما أعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بأجل

نيابة عن إخواني في المدينة المنورة تقبلوا تعازينا من القلب

أخوكم/هيثم حداد أبو عبيده

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عمي الحبيب. كيف حالكم وكيف حال العائلة الكريمة ان شاء الله الجميع بخير وصحة وعافية. في الأمس تكلمت مع والداي واخبرتني أمي بوفاة صهركم رحمه الله وجعل قبره روضة من رياض الجنة وأسكنه الله فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان وان لله وانا اليه راجعون وأحسن الله عزاكم عمنا الحبيب وأمدكم الله بطولة العمر بالصحة والعافية اللهم آمين .

هشام المصري ابن فاطمة بنت أخوك محمد رحمه الله. دعواتكم عمي الحبيب.

مصادر الترجمة:

  • رابطة أدباء الشام: وسوم: العدد 868
  • رسالة من ولده حمزة حمودي بتاريخ الأربعاء 11 آب 2022م.
  • موقع مركز الشرق العربي.
  • مواقع الكترونية أخرى.