تعازي إلى عائلة ومحبي الدكتور عصام العريان

أدباء الشام

يتقدم منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية بالتعازي إلى عائلة ومحبي د. عصام العريان وإلى الشعب المصري والأمة العربية والإسلامية، والذي وافته المنية في 13 / 8 / 2020 م سجن العقرب بمصر، بعد ستة أشهر من منع الدواء عنه ومنع أهله من زيارته.

وللمرحوم تأريخ طويل في خدمة مسيرة العلم، والعمل المدني والوطني، حيث عمل بإخلاص وتفان في سبيل إحداث نهضة مدنية لوطنه وشعبه، فهو الطبيب الماهر والسياسي المحنّك والبرلماني الحاذق والنقابي الجامع لكل الاتجاهات، وهو المُصلح الاجتماعي الذي لا يكل ولا يمل والداعية إلى ﷲ الذي يدخل على الناس من أبواب متفرقة، وهو عضو في عدد من المنظمات الدولية والمحلية.

وإننا في هذا الحدث لنؤكد على:

1- أن الفقيد منذ اللحظة الأولى لاعتقاله، كحال كثيرين من نخبة الشعب المصري وأبنائه المستضعفين، قد تعرّض لظلم وقتل ممنهج عبر محاكمات جائرة لتعبيره عن رأيه ورفضه للانقلاب العسكري على الشرعية الديمقراطية في بلاده، والتي تفتقر لأدنى معايير النزاهة والمهنية والحيادية وقيم العدل والحرية.

2- أن الفقيد اعتقل وتعرض لسياسة الإهمال الطبي المًتعمّد، وذلك لمواقفه السياسية، و تعبيره عن رأيه، وممارسته لدوره البرلماني في الحفاظ على الديمقراطية والنظام المدني في بلاده، ورفضه الانقلاب العسكري، مما يشكّل جريمة سياسية وجنائية مكتملة الأركان.

3 - نُطالب السلطات المصرية بتسليم جثمان الفقيد لأسرته، ونطالب المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية بفتح تحقيق عاجل وفوري في أسباب وفاة د. عصام العريان، ونُحمّل النظام المصري مصير حياة وصحة المعتقلين في سجونها، في ظل ازدياد الأمراض بينهم، وفي ظل انتشار فيروس كورونا.

5 - ندعو العالم والضمير الإنساني إلى الضغط من أجل الإفراج عن المعتقلين في السجون المصرية، وإنقاذ حياتهم، ووقف المحاكمات الصّورية المفتقدة لأبسط المعايير المعروفة في العالم الحر.

حرر في 14 / 8 / 2020 م

*************************************

تعزية

د.عصام العريان

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) 

صدق الله العظيم

أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم إخوتنا المسلمين أهل الشهيد

(د . عصام العريان )

وأنجاله وجميع أقربائه واخوانه في كل العالم الإسلامي اللهم تقبله في الصالحين  مع الشهداء الأبرار المقبولين وأسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً  .

  وإنا لله وإنا إليه راجعون

14-8-2020

*************************************

لا خير في المجرمين الذين يستأصلون خيرة شعوبهم....وستكون عاقبتهم بإذن الله وخيمة..

رحم الله الدكتور عصام العريان وتقبله في الشهداء والصالحين. آمين

أخوكم / شيخ تيجان فال.- السنغال