جماعة الإخوان المسلمين في سورية تنعى الأخ " محمد حمدان السيد/ أبو زياد"

إخوان سورية

sghshdj956.jpg

#إخوان_سورية

بسم الله الرحمن الرحيم

((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))

إنّ لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكلّ شيء عنده بأجل مسمى..

تنعى جماعة الإخوان المسلمين في سورية إليكم وإلى كل العاملين في الحقل الإسلامي، الأخ الداعية والأديب "محمد حمدان السيد / أبو زياد"، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى في مدينة عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية اليوم الثلاثاء، 18 ربيع الآخر 1443ه، الموافق 23 تشرين الثاني 2021م، عن عمر يناهز 81 عاماً، قضاها في الدعوة والتربية والأدب الإسلامي.

ولد الفقيد عام 1940م، في مدينا حيفا بفلسطين، ليغادرها مهاجراً وهو طفل صغير إلى سورية، ثم غادر سورية شاباً مهاجراً بدينه من بطش نظام الأسد.

درس الابتدائية والإعداديّة والثانوية في مدارس مدينة درعا، ثمّ درس في جامعة دمشق وتخرّج فيها عام 1966، من كلية الحقوق.

انتسب إلى جماعة الإخوان المسلمين منذ نعومة أظفاره وتقلد فيها عدة مناصب قيادية واستشارية..

عمل مدرّساً في ابتدائيّات وإعداديّات مدارس وكالة الغوث الدوليّة في سورية منذ عام 1959، وحتّى عام 1978، وفي مدارس وكالة الغوث في الأردن حتّى عام 1981.

كان رحمه الله، عضواً في رابطة الأدب الإسلامي، وعضواً مؤسساً في رابطة أدباء الشام، وعضواً في رابطة الحقوقيين الفلسطينيين في دمشق سابقاً، كما كان له حضور في العديد من المؤتمرات والنّدوات الإسلامية والعربية.

وللفقيد مجموعة من الكتب والمؤلفات الأدبية، والمجموعات القصصية، منها "شاطئ الرؤى الخضر"، "ثورة الندم"، "خط اللقاء"، و"المطر المر"، و"وتكلم الحجر".

خالص عزائنا لأهله وأصدقائه ومحبيه وإخوانه في جماعة الإخوان المسلمين في سورية، وفي العالم الإسلامي.

نسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يرحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه، وإنا لله وإنا إليه راجعون..

جماعة الإخوان المسلمين في سورية

23/11/2021 م

18 ربيع الآخر، 1443ه