سناء الشعلان بنت نعيمة في أسرة مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ

أدباء الشام

sfhdgj9661.jpg

sfhdgj9662.jpg

عمان/ الأردن: انضمّت الأديبة د. سناء الشّعلان (بنت نعيمة) إلى أسرة مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ بإعداد مسرحيّة "البيت النظيف" عن مسرحية "البيت النظيف" للكاتبة الأميركية (سارة روهل) التي تدور أحداثها حول ضرورة الدعم النّفسيّ لمرضى السرطان لا سيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبو لبن.

وعبرت الشعلان عن سعادتها وفخرها بهذه التّجربة المسرحيّة الجديدة لها مع المبدعين حسن السبايلة ورانيا إسماعيل اللذين تفتخر ببصمتهما الفنيّة على مستوى المسرح والدّراما والإنتاج وبريادتهما في الأخذ بأيدي المبدعين الشّباب في أوّل مشوارهم الفنّيّ لا سيما عبر شراكتهم مع مشاريع مسرحيّة عالميّة تستحق العرض والمشاهدة، مشيرة إلى أنّ هذه المشاركة ستحمل في المستقبل القريب الكثير من الشراكة بينها وبين السبايلة وإسماعيل اللّين تعتزّ بمنجزهما الفنّيّ اعتزازاً كبيراً.

يُذكر أنّ مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ هو من مشاريع شركة زعل وخضرة للفنون الإبداعيّة بإدارة المخرج حسن السبايلة والمخرجة رانيا إسماعيل، وهو يستمرّ من 20 إلى 24 من شباط المقبل للعام 2022 في المركز الثقافي الملكي، بقرار من مجلس رئاسة الوزراء وتحت إشراف وزارة الثقافة، وهو يهدف إلى دعم فئة المسرحيين الشباب وإعطائهم الفرصة لتقديم مواهبهم وإبداعاتهم في مجال الفنون المسرحية، وتقديم المسرح بطاقات شبابية جديدة تطرح قضايا اجتماعية عميقة، والتعرف إلى الأدب والمسرح الأميركي.

ويذكر أن هذا المهرجان، بدعم من الملحقية الثقافية الأميركية في عمان، لدعم فئة الشباب وتمكينهم في المجتمع فنيا واقتصاديا، ويبلغ عدد المشاركين بالمهرجان حوالي سبعين مشاركاً ومشاركة في شتّى المجالات، وسيقدم المهرجان خمس مسرحيات من الأدب الأميركي تطرح لأول مرة في الأردن، وقد تم إعدادها لتناقش العديد من القضايا التي تستهدف فئة الشباب وتسلط الضوء على العديد من المشكلات الاجتماعية والنفسية بما فيها قضايا المرأة والتفكك الأسري، ومعاناة مرضى السرطان ودعمهم، وفئة ذوي الإعاقة، والبطالة والمخدرات، وقضية الانتحار.

وسيكون أبطالها مجموعة من الشباب الأردني الشغوف بالمسرح من طلاب وخريجي قسم المسرح والتلفزيون من الجامعات الأردنية، وفنانون محترفون من نقابة الفنانين الأردنيين، وخريجي وطلاب من مركز الفنون الجميلة بوزارة الثقافة، وشباب مشروع "وعي" الذي قدمته شركة زعل وخضرة في المحافظات الأردنية. ويتم تبادل الخبرات الفنية واكتساب المهارات المتنوعّة فيما بينهم، وفيما يأتي أسماء المسرحيات التي رشحت لتقدم بالمهرجان:

مسرحية بعنوان “التماثيل الزجاجية” إعداد الدكتور عمر نقرش عن مسرحية “تماثيل الوحوش الزجاجية” للكاتب الأميركي تنيسي وليامز، لتدور أحداثها حول الأشخاص ذوو الإعاقة واستقلاليتهم، إخراج المخرجة الشابة آلاء النهار.

ومسرحية بعنوان "الكابوس" إعداد الدكتورة زينب أبداح عن مسرحية “الولد الحالم” للكاتب الأميركي يوجين اونيل، وتدور أحداثها حول قضايا المخدرات ونتائجها، للمخرج الشاب عمر سلام.

مسرحية بعنوان "الياسمينة" إعداد المخرجة رانيا إسماعيل عن مسرحية "محاولة انتحار" للكاتب الأميركي جوزيف كرام ، وتدور أحداثها حول قضية الانتحار، ومناقشة أسبابها والتمسك بالأمل، إخراج المخرج الشاب كرم الزواهرة.

مسرحية "البيت النظيف" إعداد الدكتورة الأديبة سناء الشعلان عن مسرحية "البيت النظيف" للكاتبة الأميركية سارة روهل، لتدور أحداثها حول ضرورة الدعم النفسي لمرضى السرطان لاسيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبولبن.

ومسرحية "بائع متجول" إعداد الدكتور عمر نقرش عن مسرحية "موت بائع متجول" للكاتب الأميركي أرثر ميلر، لتدور أحداثها حول قضية البطالة وضرورة التماسك العائلي، إخراج المخرج الشاب المعتمد المناصير.

وسيتم بعد كل مسرحية تقديم ندوة نقاشية حول موضوع المسرحيات من قبل مختصين ومن قبل جمهور الشباب ليتم تبادل الآراء وتقديم الحلول ومناقشتها، كما سيتم تقديم درع المهرجان في مجال الإخراج والتمثيل والسينوغرافيا.