منوعات روحية 932

أدباء الشام

ممكن أحضنك ؟!

كنتُ في مطار "بانكوك" في "تايلاند"، ودخلتُ (كافيه) في المطار، وطلبتُ قهوة، وسألت إن كان عندهم أي (كيك) خال من الكحول أو جيلاتين الخنزير؟

وأنا أسأل سمعني شاب كان خلفي في الدور، فسألني بحماس: أنت مسلم؟ قلت له: نعم. فنصحني بنوع معين من (الكيك).

وبعد ما أخد كل منا طلبه، استأذنني أن يجلس معي  على نفس الطّاولة فقلت له: بكل سرور.

سألني من أي بلد؟ والتّعارف المعتاد، وكان كلامنا باللغة الإنجليزية، إلى أن عرف أنّي عربي، فازداد حماسة، وقال لي بلا تردد وبعربية مكسرة: "السّلام أليكم أنا اسمه "عمر" وهو من التايلاند".

أعجبتُ بشجاعته في محاولة التّكلم بالعربية، وابتسمتُ له، وقلتُ من باب التّشجيع: ما شاء الله لغتك العربية جيدة. 

عاودنا حديثنا بالإنجليزية، حيث سألني "عمر": طيب بما أنّك عربي  أكيد أنك تعرف قراءة القرآن، فقلت له: الحمد لله، وأنا مُعلم قرآن، وكنتُ في "تايلاند" لتحكيم مسابقة في القرآن.

وفجأة وقف "عمر" من مكانه وقال لي: صحيح؟! يعني أنت عربي وحافظ للقران وتعلمه للناس؟!

قلت له: نعم الحمد لله. قال لي: "هل من الممكن أن أحضنك؟".

قمت من مكاني وحضنته بشدة، وحاول "عمر" تقبيل يدي التي انتزعتها بصعوبة، وعاودت احتضانه، وقد ظهرت دموعه في عينيه.

لم أتفاجأ كثيرًا من الموقف، لأنّي أتعامل كثيرًا مع مسلمين من غير العرب، وأعرف حبهم واحترامهم وبراءتهم، وأتذكر مرة أن أحدهم وهو "فلبيني" طلب منّي أي ملابس قديمة عندي لأجل أن يلبسها من باب التّبرك بالعرب أحفاد الصحابة حسَب تعبيره (بالطبع هذا لا يجوز).

لكن الذي فاجأني في "عمر" أنه دخل الإسلام منذ ثلاثة أعوام فقط، ولأجل ظروف شغله، وسكنه البعيد يتعلم اللغة العربية من (اليوتيوب) بمفرده، وكان يدعو الله في كل صلاة أن يتعرف على عربي يساعده في التّعلم وحفظ القرآن.

"عمَر" طلب منّي أن أصحح له سورة الفاتحة، إن كان عندي وقت.

ولما قرب معياد طائرتي  أعطيته (كارتا) فيه رقم هاتفي وإيميلي وطُرق التواصل، وقلت له: أعطني رقم هاتفك، ودعنا نكون على تواصل مستمر.

ومع طيبته لم يكن مصدقًا أنّي سأسجل رقم هاتفه عندي.

بعدها -الحمد لله- بدأت مع "عمر" دروسًا مباشرة (أون لاين) في القرآن، واللغة العربية، واليوم أتم حفظ جزئين تقريبًا -بحمد الله- ويستطيع أن يقرأ باللغة العربية.

أحببتُ مشاركتكم قصتي مع "عمر" لأجل أن أقول لكم: يا مسلمون! انظروا للمسلمين من غير العرب كيف ينظرون لنا؟

أناس من أهم أمنيات حياتهم أن يصاحبوا عربيًّا، حتى يتعلموا اللغة العربية، وحتى يقرؤوا القرآن؟!

لتعلم أيها العربي، أنّك في نظرهم من أحفاد الصّحابة، ولك مكانتك الكبيرة عندهم، وينظرون إليك بمنظر القدوة؟!

هؤلاء الطّيبون لا يستوعبون أبدًا أن هناك عربي مسلم بعيد عن القرآن!

هؤلاء يجاهدون ليل نهار ولسنين طويلة حتى يتعلموا القراءة بطريقة صحيحة، ونحن الذين  لساننا عربي مقَصّرون أشد التّقصير (إلا من رحم الله) والله المستعان.

اعرفوا قيمة النّعمة التي بين أيديكم، وارتبطوا بالقرآن، وأقل شيء أن نقابل الله ونحن  نقرأ كتابه بطريقة صحيحة .

اللهم اغفر لنا تقصيرنا، وارزقنا العِلم بكتابك، والعمل به.

(محمد إسماعيل)

يوميات قرآنية.

********************************************

بعد وفاة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام ذهب بلال

إلى أبي بكر رضي الله عنه

يقول له:”يا خليفة رسول الله،

إني سمعت رسول الله

صل الله عليه وسلم يقول:

"أفضل عملٍ للمؤمن الجهاد في سبيل الله“

- قال له أبو بكر: فما تريد يا بلال .

- قال:أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت

- قال أبو بكر: ومن يؤذن لنا .

- قال بلال وعيناه تفيضان من الدمع:

إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله

- قال أبو بكر: بل ابق وأذن لنا يا بلال .

-قال بلال:إن كنت قد أعتقتني لأكون لك

فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني

وما أعتقتني له.

-قال أبو بكر: بل أعتقتك لله يا بلال فاذهب حيث تشاء .

فسافر إلى الشام حيث بقي هناك

مرابطا ومجاهدا يقول عن نفسه:

لم أطق أن أبقى في المدينة بعد

وفاة الرسول صل الله عليه وسلم

وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى

أشهد أن محمدًا رسول الله"

تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام

وذهب مع المجاهدين،،

وبعد سنين رأى بلال النبي

صل الله عليه وسلم في منامه

وهو يقول: ما هذه الجفوة يا بلال .

أما آن لك أن تزورنا.فانتبه حزيناً،

فركب إلى المدينة المنورة ، فأتى قبر

النبي صل الله عليه وسلم وجعل يبكي عنده ،

فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما

ويضمهما فقالا له: نريد أن تؤذن في السحر

فَ علا سطح المسجد فلمّا قال:

الله أكبر الله أكبر ارتجّت المدينة المنورة

فلمّا قال: أشهد أن لا آله إلا الله زادت رجّتها

فلمّا قال: أشهد أن محمداً رسول الله

خرجت النساء من خدورهنّ . .

فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك آليُـۆم

وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه

توسل المسلمون إليه أن يحمل بلال رضي الله عنه

على أن يؤذن لهم صلاة واحدة،

ودعا أمير المؤمنين بلال،

وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها،

وصعد بلال وأذن .. فبكى الصحابة رضوان الله عليهم

الذين كانوا أدركوا رسول الله

صل الله عليه وسلم وبلال يؤذن،

بكوا كما لم يبكوا من قبل أبداً وكان عمر أشدهم بكاء .

وعند وفاته تبكي زوجته بجواره، فيقول .

لا تبكي،غدًا نلقى الأحبة محمدا وصحبه.

هذا ما تقشَعر له الابدَان وتفيّض له الأعيّن

هذا الذي يقال عنه من أروع مآقرأت

صل الله على نبينا وحبيبنا وقرة أعيننا محمد صل الله عليه وسلم. . يامن تقرأ هذا المنشور لاتدعه يقف عندك شارك المنشور ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى ليصل  إلى أكبر عدد ممكن من الناس فضلاً وليس أمراً........والله ثم والله انها تستحق النشر والقراءة

********************************************

س : يا شيخ متى الملائكة تدعو لي ؟

ج  /  ثمانية أحوال تدعو لك فيها الملائكة فأكثر منها

١- 🔸أولًا: عند وقوفك في الصف الأول بالصلاة.

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول»

 [صحيح الجامع (1840)]

٢- 🔸ثانيًا: عند جلوسك في المسجد بعد الانتهاء من الصلاة.

  • عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مجلسه، تقول : اللهمّ اغفر له، اللهم ارحمه، ما لم يحدث»

 [صحيح مسلم (٦٤٩)].

٣- 🔸ثالثًا: عند عيادة مريض.

  • عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما من رجل يعود مريضاً ممسياً، إلا خرج معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى يصبح، وكان له خريف في الجنّة، ومن أتاه مصبحاً خرج معه سبعون ألف ملك، يستغفرون له حتى يمسي، وكان له خريف في الجنة»

 [صحيح الجامع (5717)

٤- 🔸رابعًا: عند زيارة أخ لك في الله.

  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى، فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ ؟ قَالَ: أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ. قَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا؟ قَالَ: لَا، غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ. قَالَ: فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ»

 [صحيح مسلم (٢٥٦٧)].

٥- 🔸خامسًا: عند الدعاء لأخيك بظهر الغيب.

  • عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك، كلما دعا له بخير قال الملك الموكل به: آمين، ولك بمثل.»

[صحيح مسلم (٢٧٣٢)].

٦- 🔸سادسًا: عند تعليم الناس الخير.

  • روى الترمذي في سننه عن أبي أمامة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها، وحتى الحوت، ليصلون على معلم الناس الخير.»

[صحيح الجامع (1838)].

٧- 🔸سابعًا: عند نومك على طهارة.

  • عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من بات طاهرًا، بات في شعاره ملك، فلا يستيقظ إلا قال الملك: اللهم اغفر لعبدك فلان، فإنه بات طاهرًا.»

 [صحيح ابن حبان (1051)].

٨- 🔸ثامنًا: عند تناولك السحور.

  • عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله تعالى وملائكته يصلون على المتسحرين».

 [صحيح ابن حبان (٣٤٦٧)، السلسلة الصحيحة (٣٤٠٩)].

وفقني الله وإيّاك للفوز بهذه الحالات الثمانية خالصةً لوجههِ الكريم سبحانه و تعالىٰ

اللهم ارزقنا الفردوس الأعلي ولا تحرمنا رؤيه وجهك الكريم

********************************************

حين رفض إبليس السجود لآدم لم يكن هناك شيطان فمن وسوس له؟

سؤال وجيه للكل

سؤال خطير جداً ..

الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه ؟؟

اقرأوا هذه السطور لتعرفوا ... من هو الشيطان الحقيقي  لنا !!!

إن كلمة (" نفس ") هي كلمة في منتهى الخطورة ، وقد ذُكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة

يقول الله تبارك وتعالى في سورة ( ق ) :

{ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ }

نحن نؤمن بالله عز وجل ، ونذكره ونصلي في المسجد ونقرأ القرآن ، ونتصدق ، و ..... و......إلخ...

وبالرغم من ذلك فما زلنا نقع فى المعاصي والذنوب ! ! !

فلماذا ؟؟

السبب في ذلك هو أننا تركنا العدو الحقيقي وذهبنا إلى عدو ضعيف ، يقول الله تعالى في مُحكم كتابُه العزيز : { إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا }

إنما العدو الحقيقي هو ( النفس ) نعم ... فالنفس هي القنبلة الموقوتة ، واللغم الموجود في داخل الإنسان يقول الله تبارك وتعالى في سورة ( الإسراء ) :

{ اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا }

وقوله تبارك وتعالى في سورة ( غافر ) :

{ الْيَوْمَ تُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ }

وقوله تبارك وتعالى في سورة ( المدثر ) :

{ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ }

وقوله تبارك وتعالى في سورة ( النازعات ) :

{ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ }

وقوله تبارك وتعالى في سورة ( التكوير ) :

{ عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ }

لاحظوا أن الآيات السابقه تدور كلها حول كلمة ( النفس ) ، فما هي هذه النفس؟؟؟

يقول العلماء : أن الآلِهة التي كانت تعبد من دون الله

(( اللات ، والعزى ، ومناة ، وسواع ، وود ، ويغوث ، ويعوق ، ونسرى ))

كل هذه الأصنام هدمت ماعدا إلـه مزيف مازال يعبد من دون الله ، يقول الله تبارك وتعالى : {أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ }  ومعنى ذلك أن هوى النفس إذا تمكن من الإنسان فإنه لا يصغى لشرع ولا لوازع ديني ، لذلك تجده يفعل ما يريد 

ففي جريمة ( قتل قابيل لأخيه هابيل ) يقول الله تبارك وتعالى : { فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ }

عندما تسأل إنساناً وقع في معصية ما !!!

وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا سوف يقول لك : أغواني الشيطان ، وكلامه هذا يؤدي إلى أن كل فعل محرم وراءه شيطان .

إن السبب في المعاصي والذنوب إما من الشيطان ، وإما من النفس الأمارة بالسوء ، فالشيطان خطر ..

ولكن النفس أخطر بكثييييييير ...

لذا فإن مدخل الشيطان على الإنسان هو النسيان فهو ينسيك الثواب والعقاب ومع ذلك تقع في المحظور قال الله عز وجل في محكم كتابه الكريم : { وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّو }

واخيراً نتضرع إلي المولى عز وجل ونقول  !!!

( اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ. فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ، وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )

هناك هرمون في الجسم يفرز خلايا على القلب عندما نلهى عن ذكر الله ومن ثم تكون غشاء على القلب يسمى (( الران )) ويسبب اكتئاب حاد وحزن وضيق شديد قال تعالى ... (( كلا بل ران على قلوبهم )) نفعني الله واياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم  🤲

********************************************

اللهم رب السموات والارض رب العرش العظيم رب كل شيء استجير بك من شر ما خلقت عز جارك وجل ثناؤك ولا اله غيرك  سبحانك تبت اليك واسالك ان تغفر لي ولوالدي وللمسلمين وان تهدينا وذرياتنا سواء السبيل يا رب العالمين.

********************************************

هل تعلم ماهي سورة  التفاؤل والتثبيت

انها سورة الطلاق

وهل تعلم لماذا سميت بسورة التفاؤل والتثبيت

لانها حشدت بعدد من الجمل التي تفتح لكل مغموم ومهموم آفاق الأمل على الرغم من قصرها.

اذا مرت حياتنا بزواج فاشل. او مرض.. أو صراع نفسي.. أو خسارة مالية... فاعرض حالك على آيات سورة التفاؤل والتثبيت

بدءاً بالآية الأولى {لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً} اجعلها شعارك، ورددها كلما بُليت بما يغمك.

ثم الآيات التي بعدها {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً} أضاقت عليك الدنيا حتى كدت تجزم أنك لن تسعد بحياتك مرة أخرى؟ من جعل لك مدخلاً إلى هذا البلاء يجعل لك -يقيناً- مخرجاً منه، إن اتقيته.

{ويرزقه من حيث لا يحتسب} ليس الرزق مالاً فقط، بل شفاءً يُذهب مرضك طمأنينة تُذهب ضيق صدرك، شريكاً صالحاً يُنسيك شقاءك الأول.

(ومن يتوكل على الله فهو حسبه} أي متولي جميع أمرك. وكافيك ما أهمك. فقط توكل عليه، واترك له تدبير خلاصك من هذه الكربة. لكن لا تنسَ {إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدراً} فلا تستعجل، ولا تيأس. ومهما أظلم الليل فضوء الصبح آتٍ لا محالة.

{ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً} ييسر لك ما يُصبّر نفسك، ييسر لك ما يُثبّت عقلك، ييسر لك ما يشرح صدرك، ييسر لك ما يُنهي كربك.

{ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجراً} وما هذا البلاء -إن احتسبته- إلا تكفير لسيئاتك ورفعة في درجاتك، وحسبك بهذا مغنماً وسط كل ذلك الضيق والألم والهم. اتق الله.. اتق الله.

ثم تأتي خاتمة آيات التفاؤل قاطعةً حاسمةً {سيجعل الله بعد عسرٍ يسراً} فهل يبقى في نفسك -أيها المكروب- شيء من الشك والتشاؤم بعد كل هذا؟!

********************************************

يقول يحيى بن معاذ :

‏“مسكين ابن آدم، لو خاف من النار كما خاف من الفقر، لنجا منهما !

‏ولو رغب فى الجنّة كما رغب فى الغنى، لوصل إليهما !

‏ولو خاف الله سرًا كما يخاف الخلق جهرًا، لسعد فى الدارين .”

********************************************

*أكثروا منها في هذه الأيام المباركة *

                                                                                  ⭕اﻟلهَم اعتِق رِقابَنا ورِقاب آبائِنا مِن اﻟنّار.

⭕اﻟلهَم انِك عفُو تحِب اﻟعفْو فاعْفُ عَنّا.

⭕ربنا آتِنا في الدُنيا حسنةً وفي الآخرةِ حسنةً وقِنا عذاب النار.

⭕لا إله إلاّ انت سُبحانك إني كنتُ من الظالمين.

⭕يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني الى نفسي طرفة عين.

⭕اللهم اني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك.

⭕ أفوض أمري الى اﷲ إن اﷲ بصير بالعباد، اللهم أعز الاسلام والمسلمين.

⭕ اللهم آمنا في أوطاننا واكفنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.

⭕اللهم اكفنا شر الفساد والمفسدين.

⭕اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين وارحم موتانا وموتى المسلمين.

⭕اللهم إنا نسألك حُسن الصيام وحُسن الختام، ولا تجعلنا من الخاسرين في رمضان.

⭕اللهم اجعلنا ممن تدركهم الرحمة والمغفرة والعتق من النار.

اللهم آمين يارب العالمين

قوموا إلى السحور يرحمني ويرحمكم الله

********************************************

*يارب*

*إني أسألك الثبات في الأمر ..*

*وأسألك شكر نعمتك..*

*وحسن عبادتك..*

*وأسألك قلباً سليماً..*

*ولساناً صادقاً..*

*وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم..*

*وأستغفرك لما تعلم إنك أنت علام الغيوب..*

********************************************

من كلام الله - سبحانه - :

{ ... وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ} [الروم : 44]

🔺أعمالك الصالحة اليوم هي مِهادك غداً ..

من الأعمال ما يكون نعيماً لك في قبرك ..

ومنها ما يكون ظلاً لك في عرصات القيامة ..

ومنها ما يكون تفريجاً لكُرَب الحياة ..

ومنها ما يكون غِرَاساً لك في الجنة ..

ومنها ما يكون قصوراً لك فيها ..

كُلُّ عمل صالح تعمله فأنت تُمهِّد به في حياتك الحقيقية ، وتبني به المستقبل الحقيقي ..

وكلُّ عمل فاسد فإنك تهدم به من ذلك المهاد ..

هذه حقيقة يجب أن تكون حاضرة في الأذهان مدى الحياة ؛ لنمهد لأنفسنا بخير مهاد .

********************************************

‌‌‌‌‌‌‌‌‌‎ضع أمرك في ودائع الله وقُل

يارب سلمتُك أمري وهمي الله

يسمع نداءك الخافت..الله يصغي

لإرتجافات مشاعرك المتوعّكة

حين تظنّ أن لا أحد يسمعك

سيُغطي الله الجرح الذي لم يبرأ

و يعيد لك أشياء جميلة اعتدت

عليها و فقدتها و يمنحك ماتتمناه

دون أن تطلب فقط ثِق بالله

رمضان.

********************************************

*ماذا خسر المسلم حين ترك صلاة الفجر ؟*

١ - خسر شهادة  البراءة من النفاق .

قال ﷺ : أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر .

٢ - خسر  السبب الأعظم لدخول الجنة .

قال ﷺ : من صلى البردين دخل الجنة .

البردين : الفجر والعصر .

٣ - خسر النجاة من النار  .

قال ﷺ : لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها .

٤ - خسر عناية الله وحفظه .

قال ﷺ : من صلى الصبح فهو في ذمة الله .

٥ - خسر أجر قيام الليل كله .

قال ﷺ : من شهد العشاء في جماعة كان له قيام نصف ليلة ومن صلى العشاء والفجر في جماعه كان له كقيام ليلة .

٦ - خسر لقاء الملائكة وسقط اسمه من سجلاتهم .

قال ﷺ : يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح والعصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله وهو أعلم كيف وجدتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون .

٧ - خسر النور والضياء في يوم القيامة .

قال ﷺ : بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة .

٨ - خسر الأجر والثواب الذي يعدل الدنيا ومافيها من كنوز وزينة .

قال ﷺ : ركعتي الفجر خير من الدنيا وما فيها .

أي سنة الفجر التي تصلى قبلها.

هذا أجر السنة الراتبة فكيف أجر الفريضة ؟

٩- خسر الخيرات والبركات وضيع الأجور والحسنات .

قال ﷺ : لو يعلم الناس مافي صلاة العشاء وصلاة الفجر لأتوهما ولو حبوا .

ربح المفرط بصلاة الفجر لذة النوم ..

وربح المؤمن جميع خيرات الدنيا والآخرة .

صدق المؤذن : (الصلاة خير من النوم)

********************************************

.((اهمية الاستغفار ووجوبه))

الذنوب قدر واقع لا بد منه؛ فمهما اتخذ الإنسان الحيطة والوقاية والحذر من الذنوب فإنه غير سالم منها؛ لأنها قدر واقع لا يمكن دفعها بالكلية،

كما لا يمكن دفع الأمراض العضوية بالكلية مهما اتخذنا من أسباب الحيطة،

يقول -عليه الصلاة والسلام-: *كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون* [الترمذي، صحيح الجامع:

*ولكن كما أن للمرض علاجا، فكذا للذنب علاجاً،* ولأن المرض إذا ترك بدون علاج تفاقم وأهلك البدن، وكذا الذنب إذا تُرك بدون علاج تفاقم وأهلك الروح، وهلاك الروح أشد من هلاك البدن.

ومن الأخطاء الّتي تسرّبت إلينا من شطحات فكر البعض: طلب الوصول إلى حالة السّلامة الكاملة من الذّنوب، وهذا محال

وإنّ النّاظر إلى النّصوص الشرعية يدرك بجلاء أنّ مراد الله تعالى من عباده ليس مجرّد السّلامة من المخالفة، *بل المراد بقاء العلاقة بين العبد وربّه*،

فيطيعه العبد فيُؤجر، ويذنب فيستغفر، وينعم عليه فيشكر، ويقتِّر عليه فيدعوه ويطلب منه، ويضيِّق أكثر فيلجأ ويضطر، وهكذا.

*وعن عليّ -رضي الله عنه- قال: "خياركم كلُّ مفتن توَّاب، * قيل: فإن عاد؟ قال: *يستغفر الله ويتوب، * قيل: فإن عاد؟ قال: *يستغفر الله ويتوب، * قيل: فإن عاد؟ قال: *يستغفر الله ويتوب، * قيل: حتّى متى؟ قال: *حتّى يكون الشّيطان هو المحسور".*

وقيل للحسن: ألا يستحي أحدنا من ربّه يستغفر من ذنوبه ثمّ يعود ثمّ يستغفر ثمّ يعود، فقال: *ودَّ الشَّيطان لو ظفر منكم بهذه، فلا تملُّوا من الاستغفار.*

********************************************

المُوَفَّقُونَ سبعةٌ :

الأول : من ترك الدنيا قبل أن تتركه

الثاني : من بر والديه قبل أن يفارقوه

الثالث : من أرضى خالقه قبل أن يلقاه

الرابع : من أنار قبره قبل أن يسكنه

الخامس : من صلّى الجماعة قبل أن يُصلّى عليه

السادس : من حاسب نفسه قبل أن يحاسَب

السابعة : من سترت نفسها قبل أن يسترها الكفن

فالجميع سيذهب إلى الله بعد وفاته

لكن السعيد من ذهب إلى الله فى حياته

اللهم وفقنا لماتحبه وترضاه واحسن خاتمتنا

********************************************

رسائل الفجر

(فأسرهايوسف في نفسه)

ادفن الكلمات الموجعة في داخلك..

لاتَبُح بها تلميحًاولا تعريضًا.

لاتتنفس ألمك إلا لله فهو الحكم العدل العزيز الجبار المنتقم

********************************************

أتظن أن الصالحين بلا ذنوب ؟

إنهم فقط :

استتروا ولم يُجاهروا ،

واستغفروا ولم يُصروا ،

واعترفوا ولم يبرروا ،

وأحسنوا بعدما أساؤوا  .