زين 2

محمد الخليلي

[email protected]om

ضاقت  بك الأرضون منفىً iiوملجاً
فهناك    ثمَّ   القوم   ليس   تزاحمٌ
كم  ذا  تسامى  حين  لقَّب iiقومه!
آواهمُ    ورعى    الذمام    iiبأمرهم
ارحلْ  إلى  حيث  الخلافة  دارهم
إن ضاقت الأرضون عنكم ملجأ!!!
(عثمانُ)  في أرض لهم بذل iiالقِرى







فاقصدْ  إلى  حيث  البلاد iiالأوسع
ورئيسهم    نحو    المظالم   iiيُهرعُ
أنصارَ  من  هجروا  الديار iiولوِّعوا
بل  خصَّهم  بمقامة  ... iiفترعرعوا
وهناك    ثمة    للكرامة    موضعُ
لابدَّ    يُفتح   باب   خير   أوسعُ
وقُراه   للغُفْلِ   المعنَّى   :   iiمفزع