في النحو العربي قاعدة نحوية تندرج تحتها العديد من الأبنية اللغوية يسميها النحويون" الممنوع من الصرف"

وكذا في السياسة الدولية قاعدة أخرى تخص زمرة حافظ وبشار الأسد، وربما زمرا أخرى عنوانها: ممنوع من المحاسبة والمساءلة. وعمر هذا القانون الذي يخص الأسدين ، والذي لم يسقطه تقادم حتى اليوم، واحد وسبعون عاما.. وهو عمر كما ترون طووووويل

يفيض السوريون واللبنانيون في التنقيب عن أسرار هذا القانون الفوق أممي، ولكنهم لا يكادون يختلفون عليه. فمنذ أن اغتصب حافظ الأسد حكم سورية 1970 وحكم لبنان 1975.. ارتكب من الجرائم الإنسانية والسياسية والاجتماعية بحق البلدين والشعبين ما يشيب له الولدان..ومع ذلك لم يدفع أحدهما يوما ثمن جريمة. وكان الضحايا دائما بلا قود ولا عوض.

تابع القراءة