شهداء بالوراثة

مصطفى العلي

[email protected]om

آباء قضوا نحبهم في تدمر على يد المجرم الأب واليوم أبناءهم يقضون في ساحات الجهاد ضد زبانية المجرم الأبن

ابن  الشهيد على الطريق iiشهيدا
ذرية  من  بعضها  جاءت  iiكما
الحر  لا يغضي على ضيم iiولو
كل  الورى  لله  مرجعهم  iiومن
لكنما    شتان    بين    iiكليهما
ما  بين  من  ملّ  الزمان iiبقاءه
ومكرّم   مثل   الرعود  iiمجلجلا
والأحقرون    الخائنون    iiمآلهم
ظن    البغاة   الأغبياء   iiبأننا
خسئوا.. سلكنا واضحا لن ننثني
يا   يوم   عزتنا  السليبة  iiفلتعد
سيعود عصر النور مهما iiحاولو
والباطل  المنفوش  مهما قد علا
ويبدل    الله    الشآم   iiبفضله














يمضى إلى قمم الفخار iiصعودا
يأتي الضياء من الشموس iiوليدا
أغضى  الجميع  وخلفوه  iiوحيدا
منا   يجاوز   يومه  الموعودا!؟
بَعُدَ   القياس   مسافة   iiوحدودا
فرماه   فوق   ضفافه   iiمطرودا
يمضي   فيعزفه  الخلود  iiنشيدا
تحت  السنابك  صائرون  iiأكيدا
سرنا   طريقا   خاطئا   مسدودا
حتى   نجيئ  بنصرنا  iiموجودا
ستكون   يوما   للدنا   iiمشهودا
أن  يوقفوا  زحف الضياء عقودا
سيخر    من   عليائه   iiمهدودا
بعد   النحوس  بشائرا  iiوسعودا