رغيف الخبز ممزوج بدمِّ

محمد الخليلي

[email protected]tmail.com

جراحاتٌ    ولم   تنزف   iiلكَلْمِ
ففي  سورْيَا يموت الناس جوعاً
وخبز  الناس  بات  اليوم رعباً
على( الطابور) يصطفون عمراً
فتأتيهم   (   براميلُ  )  iiتدوّي
(  لهتلرَ ) سابقات ليس iiتُنسى
و(   بشارٌ   )  يسابقه  iiولكن
وما   عرف   الأنام  له  مثيلاً
لعمرك  هل  أجازيه  بمدح  ii؟
لقد    أبلى   وأيم   الله   iiربي
ولا  (  نيرونَ  ) يسبقه بحرقٍ
(  فهولوكستنا  ) في فرن iiخبزٍ
فمن  يسعى  لنيل  الحق iiغُنماً
ويُطحن  كل  من  نادى iiبحقٍ
و(  برميلٍ  ) لقد شحنوا iiبكشحٍ
تهاوى   فوق   هامات  iiالبرايا
فتلكم  قصة( السوريِّ ) تُحكى:
















وجوعٌ    راعف    أبداً    iiبهمِّ
ويقتاتون    في   الظلما   iiبغمِّ
وموتاً   دامياً  أو  ليس  iiيدمي
لكي   يحظوا  بخبز  أو  iiبأدْمِ
فتعلكهم   ولكن   دون   هضمِ
بمرحمة    لمن   لبسوا   بجرمِ
بقتل   إن   بظنٍ   أو   iiبجرمِ
ولا   أندادَ   من  عُرْب  iiوعُجمِ
لما  يبلي  بقتلٍ  ،  أم  بذمِّ  ؟
فلا  (  شارونُ  ) يشبهه iiبظلمِ
ولا  (  تترٌ  )  يضاهئه  iiبلؤمِ
فيصهرمن  يحاول  رفع  iiضيمِ
يُكبَّل     دائماً    ابداً    iiبغُرمِ
ويُعجن   ثم   يُفرم   أيَّ   فرمِ
وأضغانٍ   لهم   مُزجت  iiبشؤمِ
ليشويَ   كل   لحم   ثمَّ  عظمِ
رغيف   الخبز   ممزوج   iiبدمِّ