شام الكرامات

حفيظ بن عجب الدوسري

حفيظ بن عجب الدوسري

[email protected]ail.com

ماذا    سأكتب   يا   شام   الكرامات
ماذا   سأكتب   لا  حرفي  iiيطاوعني
النار  في  داخلي  تقتات  من جسدي
أموت   في   كل   يوم كلما  نظرت
شيخ   يعذبه   الأوغاد   في   صلف
والطفل   يقتل   في  غدر  بلا  سبب
والعرض   يهتك  يا  للعار  في  زمن
مجازر    القتل    والتعذيب    ظاهرة
يموت   في   كل  وقت  مسلم  ونرى
يا    أمة   العز   أن   الشام   غارقة
ثوروا على الظالم الطاغوت وانتصروا
لا   يؤخذ   الحق   باستجداء  هيأتهم
سيروا  على  منهج  المختار  واتحدوا
من  مات  في ساحة الأيمان iiمنتصر
فناصروا    راية    التوحيد   وانتفضوا
يا   أخوة   الدين  نصر  الله  موعدنا
يا   أخوة   الحق   أن  العدل  غايتنا
أقسمت   بالله   رب   العرش  أن  لنا
يا  رب  وحد صفوف المسلمين iiعلى
و   انصر  شآم  المعالي  في  iiبليتها




















والكل   يسبح   في   وحل   الخيانات
على   البكاء   ولا   في  رسم  آهاتي
والهم   والغم   في  صحوي  ونوماتي
عيني  المجازر  في  أرض الفتوحات
من     التكبر    في    ذل    ومأساة
والأم    تغرق   في   دم   الحشاشات
تآمرت      فيه     ألوان     العمالات
على    العيان    وفي   كل   القنوات
جنازة    العز    في    كل   الجنازات
في     دمها     فتنادوا     بالبطولات
وجاهدوا   الكفر  في  كل  المساحات
فحطموا   الكفر   وامضوا   iiللكرامات
على   الجهاد   فيا   فوز   الشهادات
لله     نال    بها    أعلى    المقامات
على    الروافض    أعداء    الديانات
لا   يخلف  الوعد  من  رب  iiالبريات
على    اليقين   فماذا   في   المذلات
نصرا و   أن  طال  يأتي  بالمسرات
نور   الهداية   من   وحي  الرسالات
على  الطواغيت  من  شر  iiالحثالات