وكلاء أمريكا المزروعون في بلادنا : ماذا يزرعون !؟ وماذا تحصد منهم أمريكا !؟

عبد الله عيسى السلامة
salameh44@hotmail.com

لقد صنعت أمريكا عملاء لها ، وزرعتهم وكلاء عنها ، في بلادنا .. تعرفهم هي ، ويعرفون أنفسهم ، وتعرفهم شعوبهم !

زرعتهم ، لتحصد عن طريقهم ، داخل بلدانهم ، أشياء لها ! وقبلوا أن ينزرعوا ، ليحصدوا لأنفسهم ، أشياء لهم ، داخل بلدانهم !

ما ذا يحصد الوكلاء ، لأنفسهم ، داخل بلدانهم :

  السيطرة على شعوبهم ، والتحكّم بمقدرات بلدانهم ، وقراراتها !

  نهب ثروات أوطانهم ، وتكديسها لحسابهم ، والتمتّع بها ، مع أسرهم ، وأقاربهم ، وأعوانهم !

  جعل أبناء أوطانهم عبيداً لهم ، يخدمونهم ، ويسبّحون بحمدهم !

ماذا تحصد أمريكا ، من الأوطان التي يحكمها عملاؤها الوكلاء :

  السيطرة على الشعوب والأوطان ، عبر الوكلاء .. والتحكّم الفعلي ، بقرارات الأوطان والشعوب ، والعملاء الوكلاء !

  اتّخاذ الدول ، التي يحكمها العملاء الوكلاء ، مناطق نفوذ وهيمنة ، لخدمة المصالح الأمريكية الاستراتيجية ، القريبة والبعيدة !

  السيطرة على السلع الاستراتيجية ، كالنفط ، والمعادن ، وغيرها ..!

  التحكّم، عبر السيطرة على السلع الاستراتيجية ، بمفاتيح الاقتصاد الدولي.. والضغط ، عبرَها ، على الدول الأخرى ، في مناطق كثيرة من العالم !

  المحافظة على الدول التي يحكمها العملاء الوكلاء، في حالة ضعف ، وحاجة دائمة، للحماية الأمريكية ، والدعم الاقتصادي الأمريكي !

  تحقيق مصالح إسرائيل ، في المنطقة العربية ، وفي العالم الإسلامي .. من حيث الحماية الأمنية ، والقدرة على السيطرة والتحكّم ، بما يحيط بها من الدول .. وبالدول البعيدة عنها ، التي تحرص على جعلها أسواقاً لمنتجاتها ، الاقتصادية ، وغيرها !

وسوم: العدد 707