البيان التأسيسي لرابطة أدباء الشام

مقدمة :

بلاد الشام من أجمل بلاد الدنيا عامة ، وبلاد العرب خاصة ، فيها الجنان تجري من تحتها الأنهار وتنبثق من هضباتها الينابيع وتكسو أرضها الخصبة ألوان من الأشجار الفيحاء ، الأمر الذي جعلها مهوى أفئدة الناس ، من شعراء وأدباء وفنانين ، كما عرّضها لمطامع الغزاة عبر الزمان ، فنمت على أرضها حضارات ، وتلاقحت حضارات لما تمتعت به من موقع إستراتيجي .

وكان لبلاد الشام دورها الريادي في نشوء الحضارة الإسلامية ، وفيها تميزت مدرسة أدبية حفلت بألوان الحياة العربية الجديدة ، وما فيها من ترف ، ورفاه، عبّر عنها أدباؤها وشعراؤها وفنّانوها بإبداعاتهم المتنوعة التي صوّروا فيها معالم الحياة السياسية ، والاجتماعية ، والدينية ، وبهذا شكّلوا مدرسة تميزت بأساليبها التجديدية ، وأغراضها المستحدثة ، كالشعر السياسي ، وما يتبعه وينبثق عنه من شكوى ، حيث ظلم الحكام وجلاديهم ، والسجون وأهوالها ، وهناك شعر الفتوح والحروب ، وما يلحق بها من حنين إلى الأوطان ، وشوق إلى الأهل والولد ، إلى جانب الحياة العقلية ، والحياة الروحية في تلك الديار ومن هنا نشأت رابطة أدباء الشام لتعبر عن هذه الخصوصية الشامية .

طبيعة الرابطة :

هي تجمّعٌ أدبي ، ثقافي ، مفتوح ، يسعى إلى الإسهام في بلورة رؤية أدبية حضارية لواقع الأمة ، وسبل النهوض بها ، ومعالجة مشكلاتها ، من خلال أدب سامٍ ملتزم . وليس بينها وبين الروابط الأخرى أي تعارض ، بل تعاون وانسجام .

وليس منطلقها إقليمياً ضيقاً ، بل هي محاولة لتركيز قوة المدافعة في بؤرة التحديات المفروضة على الأمة والمتمثلة في عدد من المظاهر ، كالاستلاب الصهيوني للأرض واستلاب الغرب للفكر ، وتزييف القيم ، وعمله الدائب على التجزيء والتفتيت ، واستغلال التنوع الإثني والمذهبي .

أهدافها :

1ـ إبراز ملامح المدرسة الأدبية الشامية الأصيلة ، وأبعادها العربية ، والإسلامية ، والإنسانية .

2 ـ الانتصار لقضايا الإنسان.

3 ـ الدفاع عن قيم الحرية في سائر مجالاتها.

4 ـ المشاركة في صون الهوية الحضارية للفرد والجماعة .

5 ـ تبني موقف حضاري إيجابي منفتح ، يؤمن بالحوار ، بديلاً من الصراع الحضاري ، وينفتح على الآخر ، أخذاً وعطاءً.

6 ـ التعريف بأدب الشام وأدبائها.

وسائلها :

1 ـ الكلمة هي وسيلة التعبير الأولى في جميع الأطر والأشكال الأدبية ، وصور الإبداع الفنّي.

2 ـ القنوات : تبدأ الرابطة بالنشر في الساحات الأدبية والثقافية المتاحة ، وتسعى إلى أن تكون لها ساحتها الخاصة ، من الوسائل المعروفة والمستحدثة .

نداء إهابة :

يا أحبّتنا وزملاءنا أدباء الشام .

إن الهيئة التأسيسية لرابطة أدباء الشام ، تنتظر من سائر الأدباء في بلاد الشام ، أن يضمّوا جهودهم إلى جهودها ، لتكون قادرة على تحقيق أهدافها ، واستقطاب العاملين في ميادين الأدب ، والفكر لخدمة قضايا الأمة والوطن ، عبر أنشطة أدبية ملتزمة ومميّزة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

رئيس الرابطة

عبد الله الطنطاوي

شروط العضوية في رابطة أدباء الشام

1 ـ أن يكون أديباً ، يمارس أي نوع من أنواع الكتابة والأدب : شعراً ، قصة ، مسرحية ، نقداً ، أدباً تلفزيونياً....

2 ـ أن يكون ملتزماً بالأخلاق والقيم العربية الأصيلة .

3 ـ أن يتعهّد بالالتزام بمبادئ الرابطة وأهدافها ، وتوجّهاتها.

4 ـ أن يلتزم بدفع الاشتراك المالي الذي تقرره الرابطة.

طلب انتساب

الاسم الثلاثي (الحقيقي) :

الاسم الفني (إن وجد) :

مكان الميلاد وتاريخه :

محل الإقامة الحالي :

الجنسية :

المهنة :

الشهادات الدراسية :

الاتحادات والأندية المنتسب إليها :

الكتب والبحوث التي ألفها ونشرها :

عنوان المراسلات :

الهاتف :

الفاكس :

الإيميل :

صورة شخصية

التوقيع :

إيميل الموقع : tantawi38@gmail.com